[center]الهواء والضوء.. العنصران الأساسيان لبيئة إيجابية من حولنا




هل
يمكن لنا أن نتحكَّم في البيئة المحيطة بنا؟ وهل بإمكاننا أن نجعلها
«إيجابية» بحيث نضمن لأنفسنا صحة جيدة قدر الإمكان؟. تُعدُّ البيئة
الإيجابية من حولنا هي الأساس الذي يمكن أن يضمن لنا صحة جيدة وحياة سعيدة
بشكل عام. وبحسب فلسفة «الفنغ شوي» القديمة، فإننا نستطيع أن نجعل البيئة
من حولنا «إيجابية»؛ بحيث نستطيع بالتالي أن نحيا حياة صحية بعيدة عن
الأمراض المختلفة قدر الإمكان.





كيف يمكننا أن نحقِّق بيئة «إيجابية» وسليمة قدر الإمكان من حولنا؟.
في
حال أحسست بأنك لا تستطيع الاستمتاع بصحة جيدة، وأنك لا تشعر بالراحة
النفسية من حولك في المنزل وأنك تعاني من بعض الحالات الصحية المزعجة
كالتعب والوهن المستمر الذي يظهر من دون وجود أي سبب محدَّد، إلى جانب
شعورك المتواصل بالاكتئاب من دون سبب واضح، فإنَّ الأمر يمكن أن يعود إلى
عدم قدرتك على «ترتيب» مبدأ «الفنغ شوي» بالشكل الصحيح.

وهنا،
فإنه من الضروري أن تعرف كيف تطبِّق مبادئ «الفنغ شوي» على البيئة التي
تعيش ضمنها لكي تضمن الصحة الجيدة قدر الإمكان، وبالتالي تحقِّق السعادة.

ولكن،
كيف يمكن لنا أن نطبِّق أفكار هذه الفلسفة الصينية القديمة، والتي أثبت
العلماء الصينيون القدماء أهميتها على البيئة من حولنا؟.

ووفقاً
لفلسفة «الفنغ شوي» فإنَّ هناك ثلاثة «مبادئ» أساسية يجب أن تكون موجودة
في المنزل لضمان صحة جيدة بعيدة قدر الإمكان عن الأمراض.


الهواء النقي
يُعدُّ عنصر الهواء من أهم عناصر «الفنغ شوي» لضمان الصحة الجيدة في البيئة التي تعيش فيها


الضوء الطبيعي
وفقاً
لفلسفة «الفنغ شوي» فإنَّ الضوء يُعدُّ من أهم العناصر التي تساعد على
ضمان بيئة «إيجابية» تحقِّق لنا الصحة الجيدة والبعيدة قدر الإمكان عن
الأمراض.


التخلُّص من الفوضى
من أهم الأمور التي تساعدك على ضمان الصحة الجيدة بعيداً عن الأمراض وفق الفلسفة الصينية القديمة، التخلُّص من الفوضى التي حولك.
ويساعد المنزل المرتَّب على ضمان تدفُّق الطاقة الإيجابية، والتي تحمي من الأمراض قدر الإمكان